الشاشة الرئيسيةدولي

الدفاع الروسية تنفي الأنباء المتعلقة بضربات مزعومة للمعسكرات الخلفية لشركة “فاغنر”

الغواص نيوز

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، أن المعلومات المنتشرة في وسائل التواصل الاجتماعي حول ضربة مزعومة من وزارة الدفاع الروسية للمعسكرات الخلفية لشركة “فاغنر” لا تتوافق مع الواقع وهي مجرد تحريض إعلامي، بحسب سبوتنيك.
أخبر مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، زملائه الغربيين في مجلس الأمن بما تسميه أوكرانيا هجومًا مضادًا ضد المواقف الروسية.
وقال نيبينزيا خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي: “بدافع من الرعاة الغربيين، الذين تحتاج أوكرانيا إلى تقديم تقرير عن فعالية جهودها لاستخدام الأسلحة والذخيرة التي تم توفيرها، تشن القوات المسلحة الأوكرانية هجومًا مضادًا انتحاريًا ضد المواقع الروسية منذ ما يقرب من شهر الآن”.
وأشار إلى أن الهجوم بدأ يكلف القوات المسلحة الأوكرانية عشرات الآلاف من المركبات، وعدة مئات من الآليات المدرّعة، والذي لا يطلق عليه (الهجوم المضاد) في أوساط المجتمع الأوكراني سوى “مفرمة اللحم” في زابوروجيه”.

وأعرب نيبينزيا عن أمل روسيا بعدم سماح الغرب للأوكرانيين بالإقدام على صنع كارثة في محطة زابوروجيه النووية.
وقال: “تقلقنا للغاية تصريحات قادة نظام كييف المتزايدة والمتسمة بجنون العظمة بشأن المزاعم حول أن روسيا قد لغمت محطة زابوروجيه للطاقة النووية وأنها تستعد لتفجيرها. بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية برئاسة المدير العام رافائيل غروسي الذي زار المحطة أخيرا، وأمكنها التأكد من سخافتها (التصريحات)، على الرغم من كل العقبات التي وضعتها أوكرانيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى