اقتصادالشاشة الرئيسية

أول رحلة جوية من التشيك الى العقبة – صور

 

الغواص نيوز
رياض القطامين

استقبل مطار الملك حسين الدولي في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة أولى الرحلات السياحية الجوية المنتظمة لشركة (سمارت ونغ ) بالتعاون مع مكتب الأصدقاء للسياحة والسفر، قادمة من مدينة براغ في جمهورية التشيك تقل على متنها 190 سائحا، معلنة بداية مبكرة لموسم السياحة الشتوية باتجاه المملكة في اطار الحوافز التي قدمتها الحكومة الأردنية لقطاع الطيران منخفض التكاليف.

وفي تعليق له بهذه المناسبة أعلن مفوض السياحة والبيئة في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور نضال المجالي، انه ومع وصول الرحلة الأولى من الطيران المنتظم منخفض التكاليف إلى المعبر الجوي ” مطار الملك حسين الدولي” فقد انطلق فعليا الموسم الشتوي للسياحية بقوة لافتة وغير مسبوقة باتجاه مدينة العقبة، وذلك بناءا على قراءة حقيقية للحجوزات المسبقة والمبرمة بين شركات ومكاتب السياحة والسفر مع فنادق العقبة بمختلف التصنيفات، حيث شهدت ضغط مرتفع في الطلب ينبئ بنسب امتلاء كاملة بمشيئة الله.

واضال نعول كثيرا على الموسم السياحي القادم والذي يمتد من (شهر أكتوبر حتى شهر نيسان العام المقبل) لاستعادة القطاع السياحي عافيته التي انهكت منذ تفشي جائحة كورونا في (آذار) 2020، خصوصاً مع بدء عودة السياح على متن الطيران منخفض التكاليف، متوقعا ان يكون الموسم السياحي القادم هو الأكثر إقبالًا خاصة من السياح الأوروبيين، حيث تشهد بلادهم انخفاض كبير في درجات الحرارة خلال تلك الفترة، ونظرًا لأن العقبة أصبحت تعد من المقاصد السياحية الآمنة والمفضلة بهذا التوقيت من العام.
وشدد الدكتور المجالي على ضرورة التزام كافة المنشآت الفندقية والسياحية باشتراطات السلامة الصحية، وتحسين جودة الخدمات المقدمة وتحقيق أعلى مستوى من الحفاظ على سلامة الغذاء والإجراءات الصحية بتلك المنشآت، منوها إلى ان الأجهزة المعنية في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية ومحافظة العقبة تقوم بالإشراف على تطبيق الإجراءات، للتأكد من التزام الجميع بها، مشيرا إلى مراجعة شاملة لاشتراطات السلامة والصحة المهنية بالمنشآت الفندقية، كما وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المنشأة التي يثبت عدم التزامها، مع ضرورة توفير مراقب جودة في كل منشأة فندقية.

 

وأشار الدكتور المجالي إلى ان العقبة تستقبل سياح من جنسيات ودول عديدة مثل (بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وبيلاروسيا وفرنسا واليونان والنمسا وبولندا والإمارات العربية المتحدة ) من خلال شركات طيران منخفض التكاليف هي (ايزي جت، راين اير، ويز اير) وفقا لتعاقدات مع هيئة تنشيط السياحة لتشغيل رحلات باتجاه العقبة، بدعم من سلطة المنطقة الاقتصادية الخاصة وهيئة تنشيط السياحة بهدف جذب السياح، الأمر الذي وضع الأردن والعقبة على خارطة السياحة العالمية بقوة، إضافة الى الرحلات المنتظمة لشركات طيران أخرى تعمل على مقاطع منتظمة.

ووجه الدكتور المجالي رسالة إلى كافة المشغلين والعاملين في القطاع السياحي والمواطنين من أبناء مدينة العقبة، اكد فيها ان تطوير قطاع السياحة مسؤولية جماعية وتشاركية، ولا بد من تظافر كافة الجهود للنهوض بالقطاع ودعمه حتى يستعيد تنافسيته من جديد، انطلاقا من الحس الوطني وأهمية وحيوية القطاع في التنمية وتوليد فرص العمل ورفد الاقتصاد الوطني بالعملة الصعبة، وذلك من خلال تعظيم صورة العقبة وتوفير الخدمات للسياح بأفضل طريقة، لكي يصبح السائح سفيرا للأردن في بلده ولكي نقطف ثمار الحملات الترويجية التي تنفذها المملكة لاستقطاب سياح من وجهات وأسواق جديدة في شرق وغرب أوروبا، ونقدم منتج سياحي حضاري متطور وجاذب، يترجم التوجيهات الملكية على ارض الواقع حيث وضع جلالته الجميع أمام مسؤولياتهم أفرادا ومؤسسات للنهوض به .

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة العقبة للمطارات رمزي عرفات ان شركات الطيران منخفض التكاليف تقل مسافرين باتجاه العقبة من نحو 22 مطارا حول العالم، وذلك نتاج التنسيق الرفيع مع الجهات ذات العلاقة في وزارة السياحة وهيئة تنظيم قطاع النقل الجوي وهيئة تنشيط السياحة وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة مع سلطات المطار حيث تم إعفاء المسافرين من ضريبة المغادرة.

نائب المدير العام لشركة الأصدقاء للسياحة محمد عبدالقادر قال ان الرحلات الجوية القادمة من العاصمة التشيكية براغ ستتوالى تباعا إلى مطار الملك حسين بواقع رحلة كل أسبوع متوقعا ان تستمر حتى نهاية العام الحالي بناءا على نسب الحجوزات والحوافز المتوفرة، مما يفتح الباب للتوسع في استقطاب رحلات من دول أوربية أخرى .

وثمن عبدالقادر عاليا الجهود والتسهيلات التي قدمتها الجهات المختصة العاملة في مطار الملك حسين، ورقي تعاملها مع السياح وتسهيل إجراءات ختم الجوازات واستلام الحقائب وسط أجواء الضيافة الأردنية الأصيلة، كما وجه الشكر إلى سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ممثلة بمفوضية السياحة والى هيئة تنظيم السياحة على التسهيلات والمتابعة والحوافز التي مكنت مكاتب وشركات السياحة في الأردن وأوروبا من فتح وتشغيل خطوط جوية من وجهات عديدة اتجاه المملكة والى مدينة العقبة بشكل خاص.
وفي قراءة حول الموسم السياحي القادم تشير البيانات الاولية ان موسم هذا العام مبشر وقوي للغاية وان نسبة الحجوزات في عدد من فنادق مدينة العقبة للشهر القادم وصلت 100%، والأمر ذاته بالنسبة للشقق الفندقية المصنفة، ويواجه الموسم تحدي عدم كفاية الباصات السياحية لتنظيم الرحلات الداخلية إضافة إلى وجود نقص بعدد الأدلاء السياحيين في بعض اللغات الا ان هذه التحديات رغم الاحتياج لها إلا أنها تعكس قوة الطلب والضغط الشديد من السياح الأوروبيين لزيارة المملكة .

وتشمل برامج تلك المجموعات برامج سياحية متكاملة تشمل العقبة والبحر الميت والبتراء ووادي رم إضافة إلى المشاركة ببرنامج ( افضل ما في الأردن ) والذي سيقدم لهم الفرصة لزيارة مختلف المناطق السياحية والأثرية في مادبا ونيبو وجرش وعجلون وجولات في العاصمة عمان، ناهيك عن مجموعة من هواة الغوص سيتمتعون بممارسة هذه الرياضة البحرية في مياه خليج العقبة وتشكل هذه الجولات بتنوعها واتساعها في كافة مناطق المملكة دافعا قويا لدوران عجلة الاقتصاد وتحريك كافة عناصر قطاع السياحة والقطاعات اللصيقة به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى