الشاشة الرئيسيةدولي

بايدن يصف زيارته لإسرائيل بأنها “مثل العودة إلى الوطن”

الغواص نيوز

القدس (رويترز) – وصل الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الأربعاء إلى إسرائيل، التي تعتبره صديقا قديما، في مستهل جولة بالشرق الأوسط تنطوي على رهانات كبيرة وتهيمن عليها جهود التقريب بين إسرائيل والسعودية وإقناع الحلفاء الخليجيين بزيادة إنتاج النفط.

ولدى وصوله على متن طائرة الرئاسة إلى مطار بن جوريون، الذي سار على مدرجه لأول مرة عام 1973 عندما كان عضوا في مجلس الشيوخ، صافح بايدن رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد ووصف في كلمة ألقاها علاقات الولايات المتحدة بإسرائيل بأنها “عميقة للغاية”.

وعبر بايدن عن دعمه للأيديولوجية وراء تأسيس إسرائيل على أراض ذات جذور يهودية قديمة وهو ما يرفضه الكثير من الفلسطينيين.

وعاود بايدن تأكيد الرغبة الأمريكية في استئناف المفاوضات المتوقفة بين الإسرائيليين والفلسطينيين منذ عام 2014، واصفا حل الدولتين بأنه “أفضل أمل”.

وبعد اجتماعات منفصلة مع زعماء إسرائيل والفلسطينيين، سيتوجه بايدن يوم الجمعة إلى السعودية لحضور قمة للحلفاء الخليجيين. وبينما يتعرض لضغوط داخلية لخفض أسعار البنزين المرتفعة التي أضرت بشعبيته في استطلاعات الرأي، من المتوقع أن يضغط الرئيس الأمريكي على الحلفاء الخليجيين لزيادة إنتاج النفط.

وهذه أول زيارة لبايدن إلى إسرائيل منذ دخوله البيت الأبيض قبل 18 شهرا. ووصف بايدن الزيارة في مقابلة تلفزيونية بأنها “مثل العودة إلى الوطن”. لكن هذه هي عاشر زيارة يقوم بها بايدن لإسرائيل خلال حياته السياسية الطويلة.

وفي خطاب ترحيبي، وصف لابيد بايدن بأنه “أحد أفضل الأصدقاء الذين عرفتهم إسرائيل على الإطلاق”. لكن إسرائيل والولايات المتحدة اختلفتا في بعض الأحيان حول الملف النووي الإيراني وآفاق إقامة دولة فلسطينية.

* التطبيع بين إسرائيل والسعودية “سيستغرق وقتا طويلا”

يمكن أن تسفر الزيارة عن مزيد من الخطوات نحو تطبيع العلاقات بين إسرائيل والسعودية، وهما خصمان تاريخيان لكنهما من أقوى حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة ولديهما مخاوف مشتركة تجاه إيران.

وقال بايدن للقناة 12 في التلفزيون الإسرائيلي إن إقامة علاقات إسرائيلية سعودية “سيستغرق وقتا طويلا… لكن زيادة التعامل من حيث قبول وجود بعضنا البعض، والعمل معا على أشياء معينة، كل هذا يبدو منطقيا بالنسبة لي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى