اخبار العقبةالشاشة الرئيسيةفكر وثقافة

النجار تسلم في العقبة الدستور بطريقة برايل


العقبة الغواص نيوز
د.عبدالمهدي القطامين

سلمت وزيرة الثقافة هيفاء النجار، نسخا من الدستور الأردني المكتوبة بطريقة “برايل” لجمعية صناع الإرادة للأشخاص ذوي الاعاقة في محافظة العقبة، ومجموعة من أجهزة الكمبيوتر المتقدمة التي تساعدهم على القراءة والتعلم المستمر والانفتاح على العالم.

وقالت النجار بحضور النائب تمام الرياطي، أن توزيع الدستور على الجمعيات المعنية بالمكفوفين يهدف إلى تمكين هذه الفئة من تعزيز ثقافتهم الدستورية، وتمكينهم من معرفة حقوقهم وواجباتهم أسوة بفئات المجتمع كافة.

وأشارت النجار إلى أن إتاحة الفرصة للمكفوفين بالإطلاع على الدستور الأردني يعتبر واجبا على جميع مؤسسات الوطن وتنفيذا لرؤية صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني بن الحسين في خطاب تكليف الحكومة على ضرورة إدماج ذوي الاعاقة وتوفير سبل المعرفة لهم.

وأثنت النجار على تعاون جمعية الصداقة للمكفوفين التي تمثل نموذجا وطنيا لخدمة هؤلاء الأشخاص وطبع الدستور بلغة”برايل”، مشددة على ضرورة أن يقبل هؤلاء الأشخاص على الإطلاع على حقوقها وواجباتها في الدستور والذي يشكل جزءا من الوعي السياسي ويسهم في تعزيز قيم المواطنة.

وقدرت رئيس الجمعية، سهام الشباطات، دور وزارة الثقافة في توزيع الدستور بطريقة “برايل” الذي سيسهم في تمكين هؤلاء الأشخاص بمعرفة حقوقهم وواجباتهم الدستورية.
وأشارت الشباطات إلى أنه تم توزيع نسخ ناطقة من المصحف الكريم في ختام الحفل.

وكانت الوزيرة النجار استمعت إلى قراءات من بعض المكفوفين لعدد من النصوص الدستورية، وجرت محاورة ونقاش حول بعض المواد بالدستور.

و استكملت النجار زيارتها بحضور الأمسيات الرمضانية في محافظة العقبةالتي تقام في نادي الأمير راشد . و تضمنت الأمسية على حفل غنائي للفنان عبد الله الخليفات و عرض لفرقة جمعية العقبة للثقافة و الفنون والتراث التي قدمت لوحات فلكلورية على أنغام السمسمية
وقالت النجار إن هذه الأمسيات تشكل مساحة من الفرح و متنفس للعائلات خصوصا بعد أزمة كورونا و بينت إن هنالك العديد من العروض الفنية و الثقافية المتنوعة التي تعزز المزيد من الصناعات الثقافية.
و جالت النجار على هامش حضورها الأمسيات البازار الخيري الذي شاركت فيه مجموعة من الجمعيات التي تعرض منتوجات تقليدية و تراثية تعبر عن التراث و الثقافة الأردنية
.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى