اقتصاد وسياحةالشاشة الرئيسية

عملية التبخر لا تحدث عند تعبئة المركبات…..نصائح لتقليل استهلاك البنزين

الغواص نيوز
– كشف الخبير في شؤون النفط والطاقة هاشم عقل عن 19 نصيحة تساعد على توفير معدلات استهلاك البنزين بشكل يومي، وذلك بسبب الحالة الاقتصادية.

وأكد في حديث لـ هلا أخبار الإثنين، أن عملية التبخر لا تحدث عند تعبئة المركبات بالبنزين، معللا بأن سرعة فرد التعبئة تصل إلى 80 لتراً في الدقيقة ما يعني أن مقدار التعبئة لا يتجاوز دقيقة لكل المركبات، كما أن “تنك” الوقود مغلق بإحكام وهو ما يدعم عدم وجود تبخر في الوقود.

وأوضح أن التبخر والسيلان يتم بين مستودعات المشتقات النفطية ومحطات الوقود، مبينا أن المستهلك لا دخل له بهذه التبخرات كونها تدخل في حسابات محطات الوقود مع شركات التوزيع.

ودعا إلى التأكد من سلامة السيارة وتجنب سخونة المحرك، لأن الإهمال يزيد من استهلاك الوقود بنسبة 10%.

وبين ضرورة المحافظة على تغيير الزيت بانتظام، قائلا إن الزيت “شديد الرخوة” يستهلك 3% من البنزين.

وأشار إلى أن الإطارات غير الممتلئة تستهلك 70% وقودًا أكثر، وعدم ضبط زوايا الإطارات يستهلك 10% وقودًا أكثر.

ونوه بضرورة تجنب السير على الطرق الرملية والطمى؛ لأن استهلاك البنزين يرتفع كلما زادت المقاومة.

ولفت إلى أن كل 100 كيلوجرام زيادة في حقيبة السيارة تخفض 0.5 كيلومتر من المسافة التي تقطعها السيارة بكل لتر بنزين، ويزداد الوضع سوءًا لو كانت الحمولات على شبكة تحميل فوق السيارة إن وجدت.

وشدد على ضرورة تجنب فترة التسخين الطويلة، “بل قم بتحريك السيارة بسرعة منخفضة نحو كيلومتر، ولكن لا تستمر على سرعة منخفضة طويلا فسوف يزيد ذلك من استهلاك البنزين”.

وأكد ضرورة الاهتمام بالنقلات حتى لا يزداد التحميل على المحرك، “فالقيادة بسرعة 60 كم على السرعة 3 ترفع معدل استهلاك الوقود بنحو 25% عن السرعة 5”.

وقال إن الطريق السريع أفضل لخفض استهلاك البنزين، لتجنب الإشارات والاختناقات المرورية، ولكن السرعة تستهلك كميات أكبر من الوقود، وأشارت مؤسسة «كونزيومر ريبورتس» أن القيادة بسرعة 65 ميل/ الساعة، بدلا من 75 ميل/ الساعة توفر وقودا يكفى لثلاثة إلى خمسة أميال في الجالون الواحد.

كما دعا إلى تجنب الإسراع المفاجئ، “فكلما تم الضغط بقوة على دواسة البنزين للإسراع كلما تم ضخ قدر أكبر من البنزين، “السرعة ببطء ونعومة”، وتجنب أيضا التوقف المفاجئ، وتجنب القيادة على مقربة من ذيل سيارة أخرى «يُعتبر أسوأ أنواع القيادة»، فالطريقة السليمة للقيادة توفر في استهلاك الوقود بمقدار 20% بالمقارنة بالقيادة العدوانية، واستخدم مثبت السرعة في الرحلات الطويلة وعلى الطرق المستوية”.

وبين أن تشغيل جهاز التكييف يؤدي إلى استهلاك إضافي للوقود بنسبة 20% في المدينة وبنسبة 3% على الطرق السريعة، “فيفضل فتح الزجاج داخل المدينة وتشغيل التكييف في الطرق السريعة”.

وأكد عقل أهمية القيام بتموين السيارة بالوقود عندما يكون الوقود بين النصف والثلث، للحفاظ على انتظام كمية الوقود المتدفقة للمحرك ولا تقل كفاءة عمله وتجعله يستهلك كمية أكبر من الوقود.

وأكد أن أنسب وقت للتموين عندما تكون الأرض باردة أي في ساعات الصباح الأولى حتى تكون كثافة الوقود عالية، وليس أثناء الليل لأن الأرض تبقى حارة في الليل وعندما تقوم بالتموين اجعل سرعة التعبئة بطيئة، حتى تقل الأبخرة التي تتكون أثناء الضخ، ولا تملأ خزان السيارة حتى آخره، حتى يحترق الوقود بطريقة جيدة.

ولفت عقل أهمية عدم ترك المحرك يعمل في حالة الانتظار أو الاختناقات المرورية، خاصة أن إعادة تشغيل المحرك لا تتطلب قدرا كبيرا من الوقود الإضافي، ويؤدي ذلك إلى توفير استهلاك الوقود بنسبة لا تقل عن 12%، وفق قوله لهلا أخبار، “فمحرك السيارة يحرق كمية وقود كافية لقيادة نصف ميل في كل دقيقة انتظار، وهو ما يؤكد أهمية السيارات الهجينة التي تتميز بخاصية التوقف عن ضخ البنزين كلما توقف دوران عجلاتها”.

ولفت إلى ضرورة القيام بتجميع عدد من التحركات في وقت واحد بدلا من عدة تحركات ، واستخدام نظام المشاركة بين أصحاب السيارات المتعددة، والقيام بالتحركات بعيدا عن الزحام.

وبين ان قيادة السيارة عكس اتجاه الريح (رياح بسرعة 30 كم/ ساعة) يزيد من استهلاك الوقود بمقدار 6%، واستخدام الطرق ذات الميل لأعلى يزيد من استهلاك الوقود بمقدار 7%.

وقال: عند شراء سيارة جديدة قارن بين معدل استهلاك الوقود للسيارات المختلفة، مع الوضع في الاعتبار أن كبر حجم السيارة والمحرك يؤدي إلى تقليل كفاءة استخدام الوقود.

ولفت إلى استخدم أنواع جيدة من الوقود على الرغم من ارتفاع أسعارها نسبيا، حيث تعطي معدلات احتراق أعلى مما يجعل قيمة فاتورة الوقود أقل، وفق قوله لهلا أخبار، ومن الأفضل التحول إلى استخدام السيارات التي تعتمد على الغاز الطبيعي.

وأضاف “لو كان مصفى الهواء والشمعات متسخة، فإن السيارة تستهلك 10% من الوقود أكثر، ويمكن أن تتضاعف النسبة إلى 20 % أو 30 % في حالات الازدحام والسرعات البطيئة”.

وفي النصيحة الأخيرة دعا عقل إلى “استخدام الكراج والظل لصف السيارة مما يجعلك لا تضطر لتشغيل التكييف، وقم بركن السيارة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى