الشاشة الرئيسيةدولي

بعد خسائر فادحة في الأرواح.. رسالة من قوات بانشير إلى طالبان

دعت القوات المناهضة لحركة طالبان في وادي بانشير شمالي كابل إلى وقف إطلاق النار، بعد ورود أنباء عن وقوع خسائر فادحة في الأرواح خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقالت “جبهة المقاومة الوطنية” في بيان ليل الأحد، إنها “اقترحت على طالبان وقف عملياتها العسكرية في بانشير وسحب قواتها، وفي المقابل سنطلب من قواتنا الامتناع عن أي عمل عسكري”.

وفي وقت سابق من الأحد، قالت الجبهة على “تويتر” إن المتحدث باسمها فهيم دشتي والجنرال عبد الودود زاره قتلا في المعارك الأخيرة.

وزعمت حركة طالبان قبل ساعات أنها استولت على الوادي بكامله تقريبا، لكن حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي مؤيدة لقوات المعارضة نفت ذلك، وقالت إن مقاتلي المقاومة انسحبوا إلى المرتفعات.

ويوفر وادي بانشير، المحاط بقمم جبلية وعرة تغطيها الثلوج، ميزة دفاعية طبيعية، إذ يمكن المقاتلين من التخفي في وجه القوات المتقدمة، لشن كمائن لاحقا من المرتفعات باتجاه الوادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى