الشاشة الرئيسيةمنوعات

متى يكون الهاتف الذكي ضارا بالصحة؟

الغواص نيوز
موسكو- متابعات: أعلن العالم النفساني الروسي سيرغي كلوتشنيكوف، أن الشغف المفرط بألعاب الهاتف الذكي والكمبيوتر، ليس فقط ضارا بالصحة، بل ويؤثر سلبا في السلوك الشخصي.
وأوضح العالم في حديث لراديو “سبوتنيك”، بأن هذه الألعاب تحفز عمليات الإثارة في الجهاز العصبي المركزي. لذلك يصبح من الصعب على الشخص ترك اللعبة، التي قد تستمر فترة أطول من التي توقعها الشخص.
ويضيف، حتى بعد وقف تشغيل الجهاز، كقاعدة يستمر الشخص في التفكير باللعبة ما يمنعه من النوم خلال فترة طويلة.
ويقول، “يشعر الشخص بعد هذه العملية، بإثارة مفرطة ويستلقي على السرير، وتظهر أمام عينيه الصور التي شاهدها على شاشة الهاتف الذكي أو الكمبيوتر. أي أنه من الناحية النفسية يصعب عليه ترك اللعبة”.
ويضيف، وبالنتيجة لا يحصل الشخص على قسط كاف من النوم، وعندما تتكرر هذه الحالة، تبدأ قلة النوم تؤثر في سلوكه الشخصي.
ويقول، “إذا لم ينم الشخص بما فيه الكفاية، يشعر بالخمول، وينعكس هذا في علاقاته وعمله وصحته. وإن اليقظة الليلية نتيجة استخدام الهاتف الذكي أو الكمبيوتر “تبطئ” حياتنا وتقدمنا وتحقيق أهدافنا”.
ويضيف العالم النفساني، إن قلة النوم المزمنة تشكل عند الشخص عصابيا سطحيا، يتميز بالتطرف العاطفي والهستيريا والميل إلى الشعور بأن كل شيء سلبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى