اخبار العقبةالشاشة الرئيسية

لمصلحة من تم ايقاف برنامج الماجستير في ادرنية العقبة؟


كتب- رياض القطامين

لا يتخلف اثنان ان التعليم عموما والتعليم العالي تحديدا هو احد اكبر العوامل الممكنة لتنمية وتطوير المجتمعات .

وتزداد أهمية التعليم العالي اذا اقترن وجوده بمناطق تنموية تتكىء على كتف التعليم لتطوير كفاءاتها البشرية والحفاظ على قدراتها التنافسية لنظيراتها الإقليمية كما هي العقبة اليوم .

في ضوء ذلك بأتي قرار وزارة التعليم العالي بإيقاف برنامج الماجستير في الجامعة الاردنية قرع العقبة كخطوة غير محسوبة لا بل طعنة قوية في خاصرة التنمية التي ينشدها المجتمع المحلي ويوصل بها جلالة الملك عبدالله الثاني في كل نشاطاته واحاديثه.

لن تتوقف الانعكاسات السلبية لإيقاف برنامج الماجستير على المجتمع المحلي وتحمل الطلبة الاعباء المادية الإضافية بل ستتعدى ذلك إلى خنق الجامعة الاردنية في العقبة ماليا التي تعاني شح الإيرادات وضيق ذات اليد نظرا إلى حجم الإيرادات المالية الكبيرة التي يضخها طلبة الماجستير في فرع الجامعة.
إيقاف برنامج الماجستير في اردنية العقبة يندرج تحت تغول الحكومة المركزية في عمان على صلاحيات وحقوق العقبة في التعليم والتنمية والتطوير والتحديث.

العقبة ترفض ان تدار بالريموت كونترول عن بعد ٤٠٠ كيلم من عمان.

نأمل من وزير التعليم العالي العدول عن قرار الايقاف وعودة برنامج الماجستير إلى فرع الجامعة الاردنية في العقبة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. نرحو من الإداره الجديده إلى اعادة تشكيل المنظومه ال الاداريه في الجامعه الاردنيه فرع العقبه. حيث يعاني الفرع من كثير من المشاكل والتوصيات والمناصب الاداريه والترقيات والمحسوبيات كانت سبب افشال هذا الفرع. مثال ذلك
    احدهم يتقلد المنصب تلو الاخر بدون حق شرعي
    وآخر يدير المنصب بصداقاته
    واخر يتغول ع الكليه لتنتقل موادها لكليه أخرى
    ورئيس سابق لها يديرها ويتدخل بشؤونها من عمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى